The Official Facebook Page of The Islamic Counterterrorism Institute
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بكم في المؤسسة الإسلامية لمكافحة الإرهاب™
Welcome to The Islamic Counterterrorism Institute™ (ICI)

دمشق تتنصل من أحداث الشمال وتتّهم "حزب الله" بالمعارك في طرابلس

From The Islamic Counterterrorism Institute
Jump to: navigation, search

دمشق تتنصل من أحداث الشمال وتتّهم "حزب الله" بالمعارك في طرابلس

ذكر موقع "ايلاف" الالكتروني، نقلاً عن مصادر مطلعة "ان المخابرات السورية وفي اطار التحضير لزيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى فرنسا، ابلغت المخابرات الفرنسية رسالة فحواها ان القيادة السورية تتنصل تنصلاً تاماً من الاحداث المذهبية التي اندلعت في الشمال بين العلويين والسنّة، وان "حزب الله" يقف وراء معارك طرابلس".

واضافت المصادر: "ان المخابرات السورية وفرت للفرنسيين في اطار الدفاع عن موقف قيادتها ملفاً كاملاً يثبت ان الاحداث اشعلتها مجموعة مؤلفة من سبعين مقاتلاً ينتمون الى "حزب الله" بقيادة المسؤول العسكري في "الحزب" ابو جميل وهو من آل "س" من بلدة بريتال البقاعية".

واوضحت "ان مقاتلي حزب الله قدموا من البقاع بواسطة المدعو محمود البضن "ابو حسن" وهو من عملاء "حزب الله" السنّة في طرابلس، وان هذه المجموعة التي تمركزت في بعل محسن هي التي خاضت المعارك من الجانب العلوي"، مشيرة الى ان "الملف" تضمن صوراً لمقاتلي "حزب الله" في معارك طرابلس وتفصيلاً لنوعية الاسلحة المتطورة والتدريب القتالي الاستثنائي الذي تميزت به هذه المجموعة، لاثبات عدم انتمائها الى المجموعة العلوية، وهو ما اثار حفيظة القيادة السورية التي وجهت لوماً شديداً الى النائب السابق علي عيد المكلف ضبط وضع الطائفة العلوية في بعل محسن، وطلبت منه اخلاء مقاتلي "حزب الله" من طرابلس".

وتابعت المصادر: "ان ضابط المخابرات السوري المكلف تسليم "الملف" طلب من نظيره الفرنسي ان يبلغ ادارته ان نصف عائلة الرئيس الاسد تنتمي الى الطائفة السنّية (في اشارة الى زوجة الرئيس من آل الأخرس) وان استراتيجية القيادة السورية كانت على الدوام تسعى لتجنيب الاقلية العلوية في لبنان اي تورط في صراع مذهبي مع السنّة لخطورة امتداد مثل هذا الصراع وعبوره الحدود الى سوريا، وان هذا الامر لم يتغير رغم محاولة الدخول الايرانية على هذا الخط بواسطة "حزب الله".

ايلاف

6/30/2008